Thursday, October 15, 2015

عرفت الحب

تغمرني السعاده عندما افتح الابواب و اكسر السلاسل و امر ثم يمر الاخرون لست شمعه تحترق من اجل الاخرين كما قالي لي احدهم ذات مره لكنها لذه و غبطه كتلك التي تشعر بها إمرأه و هي تمارس حبا مع من تحب لم أتوقف منذ طفولتي عن السؤال يوما و عشت محرومه من ان يجيب علي الكبار و حتى لم يسمحوا لي ان ابحث يتعحبون كيف لا اعطى بالا لكل هؤلاء الحاقدون المرضي ربما لان ذاكرة عقلي لا تتسع للمهملات فتمسحها تماما ثقفتها حيث ثقفت نفسي و عرفت ان الحب و الحكمه قد يجتمعان و ان ما نصل اليه بعد سنوات قد تكون تعرفه رغم براءتها و صغر سنها احببت حبي لها ليس انانيه و لا غرور بل لانها تروضني و تعلمني و لازلت اكتشف نفسي او ما كان في نفسي و لم اجده و لم تجده الأخريات، لم يعد لدي اي حرج في ان اعري نفسي و اكشفها لها بكل تفاصيلي الدقيقه لست اخاف فهي تمنحني اطمئنانا لم اعهده في إمرأه ، فهي بكل النسوان اللائي عرفتهن
هي بكل هؤلاء اللائي مررت بهم كأن كل واحده منهم محطه لحافله استقلتها و لكنني لم انزل في اي منهم فلم تكن اي منهن محطتي و مقصدي حتى جاءت هي لتكون محطتي عند نهر استلقي في مركبه مطمئنه فتحركني مياهه لبستان بديع، أحبك يا اجمل نساء الارض كيف انتي جميله جسدا و عقلا و روحا

2 comments:

Anonymous said...

نفسي اتكلم معاكي اوي
ياريت تقوليلي اي وقت نتكلم عايزة اخد رأيك في حاجات كتير بحب كلامك اوي وبيلمس كل حاجة فيا

Anonymous said...

أنا مثلية و لكن لم أجد توأم روحي التي ستكون حبيبتي وصديقتي و عشقي الأبدي أين أنت يا توأم روحي ؟ أنتظر بلهفة و شوق قدومك كنور يغمري بالدفء و الحب و الحنان