Thursday, October 15, 2015

عرفت الحب

تغمرني السعاده عندما افتح الابواب و اكسر السلاسل و امر ثم يمر الاخرون لست شمعه تحترق من اجل الاخرين كما قالي لي احدهم ذات مره لكنها لذه و غبطه كتلك التي تشعر بها إمرأه و هي تمارس حبا مع من تحب لم أتوقف منذ طفولتي عن السؤال يوما و عشت محرومه من ان يجيب علي الكبار و حتى لم يسمحوا لي ان ابحث يتعحبون كيف لا اعطى بالا لكل هؤلاء الحاقدون المرضي ربما لان ذاكرة عقلي لا تتسع للمهملات فتمسحها تماما ثقفتها حيث ثقفت نفسي و عرفت ان الحب و الحكمه قد يجتمعان و ان ما نصل اليه بعد سنوات قد تكون تعرفه رغم براءتها و صغر سنها احببت حبي لها ليس انانيه و لا غرور بل لانها تروضني و تعلمني و لازلت اكتشف نفسي او ما كان في نفسي و لم اجده و لم تجده الأخريات، لم يعد لدي اي حرج في ان اعري نفسي و اكشفها لها بكل تفاصيلي الدقيقه لست اخاف فهي تمنحني اطمئنانا لم اعهده في إمرأه ، فهي بكل النسوان اللائي عرفتهن
هي بكل هؤلاء اللائي مررت بهم كأن كل واحده منهم محطه لحافله استقلتها و لكنني لم انزل في اي منهم فلم تكن اي منهن محطتي و مقصدي حتى جاءت هي لتكون محطتي عند نهر استلقي في مركبه مطمئنه فتحركني مياهه لبستان بديع، أحبك يا اجمل نساء الارض كيف انتي جميله جسدا و عقلا و روحا

Wednesday, March 04, 2015

طريق الحب

خلقوا إلههم المذكر ثم خلقوا رجاله المخلصون الملائكه ثم خلقوا عدوه الشيطان و عرفوا الشر انه كل فعل يخالف مشيئه الاله و بقيت مشيئته  وافعاله هي الخير حتى لو ارتكب ذلك الاله  المذابح و تسبب في الشقاء و الدمار للآمنين  
لم يذكرو الحب فهم يخشونه ، ويخشون الحديث عنه دئما و ابدا فهو ضعف الاقوياء و قوه الضعفاء و هو الكاشف لاغوار انفسهم، و كم من مره حاول ذلك الإله ان يقتل الحب و عندما فشل جعله رذيله و اثم يتوعد بمرتكبيها  نار السعير و بئس المصير .

كتب الفلاسفه عن الحب فجزاهم الإله الملك بالقتل و النفي، كان اوفيد احدهم ذلك الفيلسوف الذي عاش و احب في روما و اراد ان يضع خلاصه تجربته في كتابه " فن ان تحب"فعاقبه الملك بالنفي  و هو في الخمسين من عمره الى بلاد بعيده مات فيها، لم يندم اوفيد على ما كتبه رغم نفيه بعيدا عن ملهمته و مدينته التي عاش فيها الحب ، حاول ان يساعد الأخرين  على ان يجدوا الحب ان يجدوا الطريق وان يسعدون و يستمتعون بكل اشكال الحب و بهذا الخليط من  السحر والالم والنشوه.   

الحب يأتي و يضربنا كالسهم لكنه يحتاج الي سكه و درب نسلكه و اول الدرب  هو البحث، ان تبحثي عنها، تلك التي ستقولين لها انتي وحدك من تعجبني و من اريدها، لن تأتي لك من السماء على اجنحه الريح .
ستجدها عينيك ستأتي بها وقد لا تحتاجين الى الذهاب  بعيدا فربما تلاقيها في مكان تألفيه، في مكان تأتيه كل عام و قد أتت إليه هي مصادفه في يوم عيد  ستنظر إليك و تطيل النظر  فتتعجبين و تعلو شفتيك ابتسامه و ستظل تنظر حتى تعرفيها، ستتحدثان  باعينكما ثم تجديها في اليوم التالي تنتظرك و انتي من ظننتي انك تبحثي عنها و تبادلك الجمله بكلمه من خجلها  و قد ستبدو عباراتكم عاديه  بين امرأه و امرأه كأي امرأه و امرأه الا انكما وحدكما ستعرفان انها تحمل بين طياتها كلمات ستتبدلان شفرتها فتفهمان  و ستسيري بها الي حيث تلتقيا  وحدكما، ستظل تلك المره الاولي بينكما  ما تذكراها بكل تفاصيلها و ان اخدتكما الزمن و قذفتكما امواج الدنيا لاعلي و هبطت فهبطتما و ان جاءت ريح صرصاره ضربت اشجاركما ثم هدأت ستظل نظراتكما الوان ملابسكما و رسم خطواتكما اول لمسه و اول ضم تعاد في ذاكرتكما فتربطكما الي الابد  .

Wednesday, January 28, 2015

الحب لا يكيل

ربما اعتقدت انه الحب و انه يكفي  ، كانت تردد دائما اننا لا نشترك في مفهومنا للعلاقات كنت انا اؤدي كل واجباتي الحياتيه كنت اظن ان الامر يتوقف  هنا يتوقف عند تحقيق  ما تريده فلا اتأخر عند نداء جسدها, ألبيه بحماس و همه لا اؤجل رغبه و لا اهملها، اما اذا ارادت بكل جنون ان نسافر الي اخر الصعيد ثم نعود الي اقصي نقطه في سيناء داخل حافله ثم نصعد لقمه جبل سانت كاترين ل نصلي للسماء فكنت اعد العده و اقوم بترتيب كل خطوه، حتي نصل للقمه.
معي لم يكن ينقصها شيء او هكذا كنت اظن إلا انها مع كل ذلك كانت تتحدث عن نقص  و انني لا ابادلها رهافه مشاعرها و لا اشعر في بعض الاحيان فمثلا لم يحدث ان جئت لها ببوكيه من الورود، لم اكن ايقن وقتها ماذا يعني ان تهدي من ترافقيها باقه من الورود خاصه لو كانت حمراء  لم اكن قد ادركت بعد ان الورود تتحدث بحبك و تبهج و تطمئن القلوب، عرفت فيما بعد كيف احب الا انني وقتها
كان الشعور بالزهق يتملكني حين تحكي هذا الحكي و تكرره على اسماعي في كل مره كأنه خطيئه اقترفتها و اقترفها
اعلم ان تكرار الخطيئه على مسامع "المذنب" المزعوم اسلوب البعض لتنغيص حياه الطرف الاخر ربما عن غير قصد و مع الوقت يتحول ل قصد ،ربما لحاجه شديده لتلك الرومانسيه المزعومه لكن عند  المرضي الحاقدين يتحول التكرار و التهمه بعدم الرومانسيه  الي امنا الغوله التي نخيف بها الاخر
الحب لا يكيل و لا يقاس الحب طريق به منحنيات و مطبات و حفر و مسافات ممهده كالحرير، لا نشعر بنفس الهفه  طول الوقت لمن نحب و نختلف من لحظه ل لحظه  و لذا فالحب لا يقاس باللهفه مثلا او  الرغبه،  الحب خلطه من المشاعر اقواها التفاهم و التسامح.احبك يا من تدركين كيف جمعنا القدر احبك وقلبي يملؤه تسامح كأنك طفلتي و عقلي فهمانك كأنك تأتيه دون ان تأتي