Sunday, September 14, 2008

إطارا شرعيا

ليس لنا إطارا متعارف علية إجتماعيا يمكننا ان نعيش به و نحتمي في ظلة فإذا أنا أحب إمراة و أعتبرها شريكة حياتي و يكون بيننا موده و رحمة و نحافظ على بعضنا البعض و نحترم بعضنا البعض لكن يحدث كل ذلك دون أي إرتباط رسمي مثل الشكل التقليدي المتعارف علية إجتماعيا و هو الزواج بين رجل و إمرأة
الموضوع بيكون عند المثليات و المثليين بيكون أكثر تعقيدا و في نفس الوقت يكون أكثر عمقا عشان لما بنختار نرتبط و نلتزم لا يوجد لدينا نفس ادوات الرقابة التقليدية و نفس أدوات الرباط التقليدى التي يحافظ عليها الأزواج و يلتزمون من اجلها اكثر مما يلتزمون من أجل الطرف الأخر فما يراعونه أكثر هو الشكل الإجتماعي و الأسرة و أهل الطرفين و قد ينسون في غضون ذلك أنفسهم و ينسون أن إلتزامهم يجب أن ينبع من حبهم و إحترامهم لبعض
الصورة الخاطئة المتخيلة دائما عن أي إمرأة مثلية هي أنها منحرفة لا يهمها إلا الجنس و كل يوم تعاشر واحدة :) تضحكني تلك الصورة الغير حقيقية علىالإطلاق و التي أسمعها كثيرا
المثليات نساء عاديات ليست عاهرات هن مثل كل إمرأة قد تكون لها علاقات متعددة مع أكثر من رجل أو قد تكون نرتبطة برجل واحد تحبة و تخلص له و تتزوج منه .... المثلية كده بالضبط لكنها تختار إمرأة مثلها لتكون شريكتها
و بالطبع كل البشر يتعرضون لحالات من الضعف فينجذبون لاخرون و قد يقومون بأفعال نتيجة لذلك أو قد ينجذبون لاخرون و لكنهم يقاومون .....كلنا نتعرض لهذا سواء مثليون أو غير مثليين
في كل مرة أكتب فيها أشعر أن الكثيرون لا يرديون أن يفهموا إلا ما هو راسخ في عقولهم و لا يحاولون إعطاء الفرصة للأخر كي يفهموه
أشعر في كل مرة أنني أثير حفيظة المتشددين المغلقة عقولهم بس كل سنة و هم طيبين برضة

32 comments:

Anonymous said...

ما تفعلينه قد يشجع أخريات على البوح بمشاعرهن الشاذة كما قد يغرى من يتعرضون لاضطرابات المراهقة على الدخول وتجربة هذا النوع من العلاقات خاصة وأن هذا النوع من العلاقات متاح أكثر من العلاقات الطبيعية بين الرجل والمرأة بالذات فى المجتمع العربى الذى يفصل فصلا كاملا بين الاناث والرجال باختصار ما تفعلينه سيساعد على نشر الفاحشة أى ستكون نتيجته على المدى البعيد نشر السحاق وأنت تعلمين أنه فاحشة وأن نشر السحاق سيؤدى على المدى البعيد أيضا على نشر اللواط لأن النساء ستعزف عن الزواج

المجتمعات الغربية تختلف عنا لأنها تبيح العلاقة الطبيعية حتى دون زواج لكننا هنا العلاقة الطبيعية أو الغيرية غير مباحة الا فى اطار الزواج

هنا اذا قضى شخص ليلة أو ليلتين مع صديق له فلا بأس بينما اذا قضى ليلة مع امرأة تكون كارثة وفضيحة فى المجتمع العربى فماذا تظنين اذا شاع وانتشر هذا الأمر بين الرجال والنساء


تذكرى الآية (ان الذين يحبون أن تشيع الفاحشة فى الذين آمنوا لهم عذاب أليم فى الدنيا والآخرة)
وتذكرى الحديث اذا بليتم فاستتروا

كل أمتى معافى الا المجاهرين بالمعاصى

توووبى الى الله مما تقولين وتعلنين ولا تصرى عليه ولا داعى لاضلال الآخرين بدفاعك المستميت عما تفعلين خاصة فى شهر رمضان

Anonymous said...

أعتقد أنك فى حالة غيبوبة شديدة أو سكر شديد بحيث أنك لا تدركين ما تقولين

فكيف تقارنين ما انت فيه بالزواج كيف تقارنين الحلال بالحرام كيف تقارنين علاقة مثلية بعلاقة غيرية

هذا فى حالة ان كنت تدركين أن ما تفعلينه حرام من الناحية الدينية

لكن من الملاحظ أن كل ما يهمك هو اعتراض أو انتقاد الناس على ما تفعلين وما تقولين وكأن الناس أصبحوا الها بالنسبة لك تطلبين رضاه وتخشين نقمته اذا جهرت بعلاقتك

ان كنت لا تخشين عذاب الله فأود أن ألفت نظرك الى أن القرآن واقعى جدا كل ما قاله فى عقاب الأمم التى خالفت سنن الله موجود بأدلة مادية ملموسة فقوم عاد اكتشفت مدينتهم مطمورة بالكامل تحت الأرض وهى مدينة لم يخلق مثلها فى البلاد كما أخبر القرآن مدينة مبنية بالكامل على جبال

فرعون الذى غرق بقى جسده بالضبط كما أخبر القرآن كآية ودليل على صدق القرآن كما جاء فى الآية الشريفة ( اليوم ننجيك ببدنك لتكون لمن خلفك آية

قوم لوط ومكانهم كما أخبر الله عنهم فى أدنى الأرض وفعلا يكتشف الجيولوجيون أن مكان قرية قوم لوط وهى قرى سدوم وعاموراء هى مكان البحر الميت الآن وهى فعلا أكثر أماكن الأرض انخفاضا كدليل مادى ملموس على حدوث الخسف لهذه القرية وتمت الاشارة لهذا المكان فى سورة الروم فى قوله تعالى ( غلبت الروم فى أدنى الأرض وهم من بعد غلبهم سيغلبون

هذا لتعلمى أن وعد الله متحقق وهذا ليس له علاقة بالمتشددين أو غيرهم

اقرأى عن معجزات القرآن جيدا حتى تتعلمى خشية الله

Anonymous said...

المسألة ليست مسألة حب رجل أو امرأة المسألة مسألة مبدأ. كل انسان قد يشعر بالميل الى فعل شئ يخالف قيمه ومبادئه الدينية والأخلاقية فان فعل ذلك الشئ وتمادى فيه فاما أن مبادئه الدينية والأخلاقية ضعيفة أو لا مبادئ لديه على الاطلاق وكل ما يهمه هو شكله أمام الناس وأن يفعل ما يفعله بأكبر قدر من السرية حتى لا يكتشفه أحد

emraamethlya said...

القول بان ما أقولة أو أكتبة قد يشجع أخريات على البوح بمشاعرهن ده مش مشكلة من حق كل إنسان البوح بمشاعرة لكن القول بأنه قد يشجع من لديهن إضطراب أو اخربات لفعل هذا فده ملوش أساس صحيح عشان مفيش واحدة حتعمل كده و هي مش مثللية يعني ده إحساس بيكون قوي مش مجرد لما حد يقولك روح إعمل كده حتروح ده مش صحيح أبدا أنا لو حد قالي روحي إرتبطي برجل معين أو حبيه مش حقدر أعمل كده حيكون صعب جدا لان ليس لدي أي رغبة أو ميل نحو الرجال لا حسيا و لا جنسيا و ده الحال مع إي إمراة ....
و مع اي رجل
لست في حالة دفاع و أدافع عن إيه ده بلوج بكتب فيه عن نفسي و مشاعري ياريت تحترموا ده

Anonymous said...

الأخطر من الذنب الذى تقومين به هو محاولة وضع الاطار الفكرى والقيمى لفكرة الشذوذ أو ما تسمينه المثلية

فمجرد وصف تلك العلاقة التى حرمها الله بالمودة بين امرأتين وكأنك تتحدثين عن زواج طبيعى ,محاولة تبسيط كبيرة للكبائر وجعلها مجرد ذنب صغير كأى ذنب ,محاولة جعل المجتمع يتقبل فكرة العلاقة الشاذة

كل ذلك يعنى ببساطة أن هناك خلل عظيم فى ايمانك بالله وفى عقيدتك

وبغض النظر عن الفلسفة ووجهة النظر التى تنطلقين منها فى محاولتك لجعل المجتمع يتقبل العلاقة الشاذة المثلية

فسوف أرد عليك بآية من القرآن تعجبنى كثيرا وهى
ذلكم الله ربكم الحق فماذا بعد الحق إلا الضلال فأني تصرفون
لقد حرم الله هذه العلاقة وبطش بمن قام بها لذلك فأى فلسفة أو اتجاه يحاول تبريرها لن يجدى نفعا لأنه ببساطة كلام الحق هو الحق وليس بعد الحق الا الضلال "

Anonymous said...

البوح بهذه المشاعر سيشجع كل من لديها هذا الميل الشاذ الى التمادى فيه وعدم مقاومته أو محاولة طلب العلاج فأنت تحسنين وتزينين هذه العلاقة التى حرمها الله


ومن أدراك أن هذه الفئة التى لديها استعداد للشذوذ بين النساء قليلة انها كثيرة لكننا لا نعلم عنها شيئا وانتشار هذه الأفكار بينها سيشجعها على السحاق ووسيجعلها تيأس من العلاج

العباس said...

استعمال ايات لا تتلائم مع المواقف واسائة تفسير الايات
ان هذا لمن الكبائر
ايه راي الامن العام للدولة؟

عيب
كفاية جهل

Anonymous said...

السؤال الآن : كيف سيؤدى البوح بهذه المشاعر الشاذة الى نشر السحاق على المدى البعيد؟

أولا أنت تعلمين أن المثلية توجد كمرحلة عابرة لدى أغلبية الناس فمن منا لم يمر بافتتان بشخص من نفس الجنس كمعلم أو صديق مثلا

لكن مجتمعنا العربى مجتمع غير متوازن كما تعلمين فهو يضع العراقيل الكبيرة أمام العلاقة بين الرجل والمرأة ويتشدد فى تحذير الطرفين من هذه العلاقة خاصة الفتاة

وفى نفس الوقت لا تكف وسائل الاعلام عن ممارسة الضغط العاطفى والجنسى على مشاعر المراهقين ووسائل الاعلام أخطرها وأهمها الآن هو النت بجانب الدش والتلفزيون

فماذا سيحدث لشاب أو فتاة يمرون بمرحلة الانجذاب أو الافتتان المؤقت لشخص من نفس الجنس فى مجتمعنا العربى

أولا : سيجد الشاب نفسه بين ضغط وسائل الاعلام الجنسى والعاطفى

ثانيا: سيجد عراقيل عديدةأمامه لكى يفرغ طاقته الجنسية فمازال أمامه وقت طويل ليتمكن من تكوين مستقبله المادى ليتمكن من الزواج

فى نفس الوقت العلاقة دون زواج مع الجنس الآخر تتعارض مع قيمه الدينية والتربية التى تربى عليها

وهذا الحال يكون مضاعفا أمام الفتاة فربما تترك التربية فى مجتمعنا العربى بعض الحرية للولد لاقامة علاقة مع الفتاة بينما تتشدد التربية تشددا كبيرا فى مسألة اقامة الفتاة لصداقة مع ولد وترك المساحة لها لتفرغ طاقتها العاطفية

وعندما تنظر فتاة الى واقع حالها فهى لن تتمكن من الزواج بسهولة فى مجتمع يضع تقييدات شديدة أمام الزواج ولن تجرؤ للذهاب لرجل ترغبه لتقول له أنا أحبك وأتمنى الزواج بك


ولن تتمكن بسهولة من اقامة صداقة مع فتى دون زواج لأنها كما قلنا تتعرض لمنع شديد من مجتمعها وأسرتها الذى يظن فيه كل الناس أن أى فتاة تحاول التحدث مع فتى فهى عاهرة


فى نفس الوقت تتعرض لضغط عاطفى ونفسى وجنسى ناتج من وسائل الاعلام وأخطرها النت فاذا كانت الفتاة تمر بمرحلة الافتتان المؤقت العابر لفتاة مثلها أو معلمة مثلا ستجد أنها تمر بمشاعر لا تفهمها ولا تجد لها تفسيرا

وتجد من السهل التحدث وتبادل المشاعر مع فتاة مثلها بينما من شبه المستحيل اقامة علاقة مع فتى دون الاحساس بالخوف والذعر والتعرض للفضيحة فى كل وقت

ثم تجد فى النت فتيات يتحدثن عن مشاعرهن المثلية باعتبارها ليست عيبا أو حراما وأن الجنس فيها هو مجرد تعبير عن الحب وأنها مشاعر رائعة طاهرة فتكون نتيجة هذا أن تتحول مرحلة الافتتان المؤقت الى افتتان دائم

ويتغير اعتقاد الفتاة عن نفسها فتظن أنها مثلية والمسألة مسألة اعتقاد فاذا ظنت أنها مثلية فستصبح كذلك بالفعل ولن تتمكن من تجاوز هذه المرحلة الى المرحلة الغيرية

لأنها لديها طاقة عاطفية مشحونة باستمرار من وسائل الاعلام ولهذا فهى تبحث عن مخرج سهل وآمن للطاقة العاطفية التى تكون بداخلها لهذا لن تجد سوى الصديقة التى تشعر ناحيتها بافتتان لكى تتبادل وتخرج هذه الطاقة معها وهنا تكون البداية للتشوه العاطفى الذى يحدث داخل الفتاة



هذا بالطبع بالاضافة التربية المتشددة والمفاهيم الخاطئةعن الجنس الطبيعى والتى تخلق الاحساس بالاشمئزاز من الجنس بين الرجل والمرأة

اذن فالبوح بهذه المشاعر لتقرأها عدد كبير من البنات اللاتى يعبرن المثلية كمرحلة مؤقتة سيكون ذا تأثير خطير عليهم حيث أن العراقيل أمامهم كبيرة بالنسبة للعلاقة الغيرية ,وعندما يمنع الشئ الطبيعى ويكون هناك ضغط مستمر على الفتاة من الناحية العاطفية من وسائل الاعلام, وهى بطبعها مشحونة بالعواطف فى هذا السن الخطر
ثم يفتح منفذ صغير يكون اسمه فى البداية البوح بالمشاعر العاطفية المثلية كعلاقة مباحةليس لها حد فى الاسلام ثم نسميها علاقة حب ونبدأ فى تزيين هذه العلاقة بوصفها بأحلى الكلمات العاطفية ونصفها بأنها علاقة قدرية يولد المرء بها ولا يمكن علاجها فما الذى تتوقعين أن يحدث لهؤلاء الفتيات على المدى الطويل بعد أن تنتشر المقالات التى تتحدث عن العلاقة المثلية بين امرأتين؟

الواقع مختلف تماما فى المجتمعات الغربية فهناك لدى الفتاة الحرية المطلقة فى اقامة أى علاقة عاطفية أو جنسية مع أى شاب تراه ولهذا فهى تعبر وتتجاوز المرحلة المثلية بسهولة لأنه حتى لو كانت هناك اضطراب فى العلاقة بين والديها أو بينها وبين والديها فهى تستطيع الاستقلال بنفسها وحياتها منذ سن السادسة عشر ليكون لها مطلق الحرية فيما تفعله دون رقابة

Anonymous said...

وماذا لو طلعت علينا امرأة تحب أحد الحيوانات وليكن قردا أو حمارا وتود أن تمضي بقية حياتها مع هذا القرد الحمار؟ هذا الانحراف الجنسي موجود عند بعض الناس فهل ننادي له بما تسمينه أنت "الاطار الشرعي" للعلاقة بين الانسان والشمبانزي؟
الشذوذ الجنسي انحراف مرضي مثله في ذلك مثل الافتتان بالحيوانات أو كما يعرف بالانجليزية
bestialism
فما الرأي؟
نترك الحبل علي الغارب ونفتح جوامع تزوج الشواذ مثل كنائس الشواذ في الغرب المتحضر المستنير؟؟؟؟؟؟

Sola said...

ana mabsotah beky geda
3amaltelek add bas wala mara 2abeltec online
haykoons ahraf leya law etkalemt ma3aky
ramadan kareem o kol sana o enty tayeba

واحة في الصحراء said...

اسمحيلي اعترض على طلبك يا امراة مثلية
مين قال ان اطار معين في المجتمع يتناسب مع كل فئات المجتمع؟

ومين قال انو اطار الزاواج في المجتمع الاسلامي هو اطار ناجح؟
عدا عن ذلك تنتشر العداوة بين المذاهب الاسلامية بسبب الخلاف مبدئيا على كل شيئ

عدا عن ذلك فان كل فالب الاسلام يكن العداوة لكل الاديان السماوية وغير السماوية وهذا واضح في مصر بالذات
فكيف تتوقعين ان يتقبلك الدين او المجتمع

ولنفرض انه تم تقبلك من الدين والمجتمع وسمح لكي بالزواج على طريقة الاطار المتبع

فالسؤال بيبقى : مين قالك ان هذا الاطار المتبع هو ما يناسب المجتمع المثلي؟

بما ان نمط الحياة المثلية مختلف والعلاقات العاطفية والاحتياجات الاجتماعية تختلف فلا بد من ايجاد اطار يتناسب مع احتياجات المثليين

في الاطر المتبعة عادة الناس يخدمون الاطار بدل من ان يخدم الاطار احتياجات الناس

المصيبة الاكبر ان المجتمع المثلي لا يفهم ان احتياجاته تختلف عن انواع اخرى من فئات المجتمع ويعتقد ان كل ما يناسب المجتمع سيناسبه وهذا خطا من تجارب مجتمعات مثلية في العالم الواسع

المجتمع المثلي في مصر يرث الجهل من المجتمع الذي يعيش فيه ولذلك سيبقى مجتمع متفكك مثل باقي المجتمع في مصر

ROITER said...

احب اقولك ان الشذوذ ده مرض نفس مش حاله او فئه فى المجتمع و يا ريت تتعلجى منها و بلاش قرف
"اذا بليتم فاستتروا"ماشى
تحياتى

واحة في الصحراء said...

ماذا تعني الهوموفوبيا؟
حسب التعقيبات في مدونتك هو كالتالي

كل من عندهم احاسيس مثلية ويخافون مواجهة النفس بسبب العقيدة الدينية وتقاليد المجتمع فيقوم العقل الباطني بعمل صراع داخل النفس وذلك بالرد بشراسة علة كل شخص مثلي او مدونة مثلية او كل ظاهرة تنتمي الى المثلية ويحاولون التظاهر بالعفة الزائدة وذلك عن طريق التقليل من عفة الناس الاخرين لكي يكونو في صدارة العفة

السؤال هو من بحاجة الى علاج

???

جسور سرية said...

العزيزة امرأة مثلية
تنتابني موجة ضحك عارمة عندما اري بعض الناس يتعاملون مع المثلية علي اساس انها دور برد يمكن العدوي به
:)
العزيزة واحة الصحراء طرح الهوموفوبيا طرح جميل و لكنه شاق و معقد
عامل زي لما تقول لواحد عميان و مصر انه شايف الدنيا احسن منك ...تقول ليه علي فكرة انت اعمي
:)

سأعود مرة اخري

واحة في الصحراء said...

العزيزة جسور
انا اتفق مع اسلوبك في النقد ورؤية الامور

انتي تقولين كالاتي

العزيزة امرأة مثلية
تنتابني موجة ضحك عارمة عندما اري بعض الناس يتعاملون مع المثلية علي اساس انها دور برد يمكن العدوي به

----
جميل انكي تعرفي ما يرونه الناس ولكن لا يمكن تجاهل رؤية الناس والاستهتار بها بهذه الصورة وانما يجب معرفة التعامل مع الناس من نفس المنطلق الذي يفهمونه
========

:)
العزيزة واحة الصحراء طرح الهوموفوبيا طرح جميل و لكنه شاق و معقد

:-
في الواقع انا لا اطرح موضوع الهوموفوبيا وانما اجيب بصورة مختصرة باستعمال مصلح هوموفوبيا والذي لا تعرفين انتي استعماله عدا عن جهل المثليين انفسهم في الدفاع عن انفسهم ولا تستطيعين الغاء كلامي والتظاهر بالذكاء على حساب معرفتي وعلى حساب جوابي وارى انكي ستتخذين من كل حلبة لاظهار براعتك في طمس راي كل من حولك وانا لا احب هذه الاساليب التي تنبع من جهل بمقدرة الاخرين

----
عامل زي لما تقول لواحد عميان و مصر انه شايف الدنيا احسن منك ...تقول ليه علي فكرة انت اعمي
:)

:-- ان ما يراه الشخص من الطرف الاخر هو يعتبر حقيقة وواقع بالنسبة له طالما لم يعرف اشياء اخرى

ولا يمكن اقناع احد بان الارض كروية طالما انه يراها منبسطة, ولهذا يجب التعامل معه حسب ما يراه
وانا لا اقول لاحد اعمى الا اذا اقتنع بانه يعرف بانه مخطئ

ويبدو من متابعاتكي بانكي محدودة القدرة على اظافة شيئ جديد للمواضيع وكل ما تفعلينه هو محاولة التسلق على اكتاف الاخرين

الهوموفوبيا امر معد بالنسبة لك ولستي مجبرة على فهمه ولكن اذا حاولتي دخول اي نقاش فحاولي اولا توسيع معلوماتكي عن الموضوع لانكي مثل باقي المثليين تسيئين الى المثليين اكثر من اسائة الهوموفوبيين انفسهم

يا عزيزتي جسور اعلمي بانه ان الاوان الرد عليكي كما هو الرد على المجتمع نفسه وانا لا احب هذا ولكن اذا كان كل هدفك التقليل من اقوال الاخرين فيجب ان تتوقفي عن ذلك

ارجو ان تلتزمي حدود مقدرتك
ببساطة لا يعجبني تكرارك لنفس الكلمات الجوفاء في كل مدونة وتتناسين بانك بحاجة الى ان تتعلمي بانك لا تعرفين شيئ غير تكرار الكلمات الجوفاء

جسور سرية said...

العزيزة امرأة مثلية
اسفة اذا كان ردي علي واحة الصحراء سيحرف البوست قليلا عن مساره و لكني كما قلت سأعود لان لدي الكثير لاضيفه انشاء الله !!!!

واحة الصحراء
بعد التجاوز عن اسلوبك السخيف في الرد و الخروج عن حدود اللياقة اقول لك الآتي :
اولا:انا لا اتجاهل رؤية المغايريين عن المثلية و ان كنت لا اتفق معها و اراها مثيرة للضحك ايضا فذلك رأي الشخصي حولها و ليس من حقك او حق ايا كان ان يحاسبني عليه.....

ثانيا: انتي من اتي بمصطلح الهوموفبيا هنا للرد علي ادعاءات المجهول للقول بأن المثلية شذوذ و مرض نفسي...الخ و ليتك يا عزيزتي وسعتي مداركك الاول عندما ولجت لعالم النقاش في مواضيع كبيرة زي دي قبل ما تتهمي الناس جزافا بالجهل لاني انا ببساطة لا اطرح الهموفوبيا علي اساس انها جهل المثليين انفسهم في الدفاع عن انفسهم لانه هذه ببساطة ليست التعريف العلمي للهوموفوبيا و لمساعدتك في تطوير معلوماتك اليك التعريف العلمي الصحيح لمصطلح الهوموفوبيا

رهاب المثلية أو الهوموفوبيا كلمة تتكون من جزءين , الاول "هومو" و يعني المثلية و التانية "فوبيا" و يعني الذعر و تعرف الهوموفوبيا بأنهاالخوف أو الكراهية اللاعقلانية تجاه المثليين،الكلمة تدل أيضاً على التمييز السلبي ضد المثليين، وعادةً تدل على التزمّت أو التعصّب
و بالانجليزي كمان عشان للمزيد من نشر المعرفة و محاربة الجهل
homophobia is an irrational fear of, aversion to, or discrimination against homosexuals

ثالتا:حضرتك بتقولي


ان ما يراه الشخص من الطرف الاخر هو يعتبر حقيقة وواقع بالنسبة له طالما لم يعرف اشياء اخرى

ولا يمكن اقناع احد بان الارض كروية طالما انه يراها منبسطة, ولهذا يجب التعامل معه حسب ما يراه

كلامك طبعا مجافي لابسط الحقائق العلمية لانه ببساطة لا توجد حقيقة يمكن ان تستند علي التحليلات الذاتية و ان انطبقت نتيجتها مع الواقع
و عشان كده الفلاسفة اخترعوا علم المنطق و اخترعوا البرهان
و دي كلها وسائل علمية الاستدلال الذى يقوم على مبادئ ضرورية وأوليات عقلية يقينية

رابعا:لا احتاج انا لاحد ليزكيني و لا اكتب انا طلبا في شهرة او مجد انما اكتب لاضيف نزر يسير في مشروع التنوير الفكري و لا و لن توقفني بعض المهاترات العقيمة هنا و هناك و من يتابع كتاباتي بما فيهم صاحبة هذه المدونة يعرف جيدا اهمية و فائدة ما اقوله و اكتبه

خامسا:
انت تنقلين معركتك الي الميدان الخاطئ ...نصيحة مني لك ان من يحتاج لجهدك و مقدراتك هو المجتمع الذي ينظر للمثليين مثل هذه النظرة الدونية و ليس كتاباتي و افكاري انا...فاذا اصابك احباط و يأس من امكانية التغيير خذي استراحة محاربة ثم عودي من جديد و لكن اعلمي انني بأي حال من الاحوال لن اسمح بأي سخافات او بذاءات تقال عني هنا

سادسا:اذا كانت تعليقاتي لا تعجبك ببساطة لا تقرأيها و لا تكلفي نفسك عناء الرد عليها....و ان كنت اشك حتي في مقدرتك علي الرد عليها بس ما علينا


مرة اخري اعتذر منك بشدة عزيزتي امرأة مثلية و لكن لابد من ما ليس منه بد

emraamethlya said...

لست هنا لأبرر اي شيء لأي أحد مبدئيا و ليس لاحد على وجه الأرض أن يشكك في إيماني او عقيدتي و ليس لأاحد ان يسألني
أحترم وجهة نظر كل من يتكلمون هنا طالما لم يحدث تطاول من حقكم ان تقولون رأيكم و تجادلون و أن اجادلكم و يجادلكم الجميع بالمنطق و العقل و ليس بالشتم و التكفير

واحة الصحراء و جسور سرية علقوا زي ما انتم عايزين أرى انكما قد تختلفان بس لازلت لديكما القدرة على الحوار هنا
بس بلاش ضرب :)

مثلية فقط said...

امرأة مثلية

نحن موجودين و هيدي حقيقة
إمراْتان تعيشان قصة حب هيدي كمان حقيقة
المجتمع يرفض و لا يقبل الا النماذج النمطية للمغايرين و يهاجم المثلية بشدة و قسوة دون أن يفهم أن مشاعرهم طبيعية صادقة و عميقة

نحن لا نبحث عن إطار شرعي بقدر ما نود أن يستوعب المجتمع أن المثلية طبيعة

الاطار الشرعي يمكن نحكي عنو بعد مراحل

لأن علاقات المثليات قائمة في كل الأحوال و ثمة الكثيرات يتقاسمن الحياة بكل ما فيها و يجمعهن الحب و المودة و الرحمة

تحياتي

واحة في الصحراء said...

يتكلم الشرقيون عن العلاقات الاباحية في الغرب
عليكم ان تعلمو بانها تحت سيطرة القانون كاي علاقة زوجية, بحيث يخق للرجل او للمراة ان يطلب احدهما من الاخر نفقة او ان يشاطره في املاكه وذلك يتعلق بحسب مدة العلاقة
هذا الكلام سمعته على الراديو الاجنبي وكان الرجل يلتقي مع صديقته مرتين في الاسبوع ولكن كل واحد منهم يعيش في بيته وينام في بيته منفصل عن الاخر
فقالو له لا يحق لها ان تطالب باي شيئ اذا تركتها

المثليون يطالبون بحق التبني كرجلين او كامراتين سوا مع او بدون زواج والمسالة ليست سهلة امام مشرعي القوانين في الدول الغربية وليست سهلة على ادراك علماء النفس

الحل طبعا بسيط اذا كنتي تعيشين في بيت مستقل مع صديقتك وستجدين رجلين بنفس المنهاج ويريدان التبني فتتفقان على انجاب طفل لكن وطفل لهم وتكتبون من البداية شروط حقوق التبني والتنازل الواحد للاخر مع ابقاء حق زيارة الاولاد والامومة والابوة او التنازل الكامل مقابل مبلغ من المال

-

امام المجتمع يعيش كل رج وامراة كزوجين واما في البيت يعيشان حياتهم التي يريدونها

يوجد الكثير من الحلول والامر يتعلق بوجود علاقة ثابتة الى حد معين مع الاخذ بعين الاعتبار الانفصال وماذا يحدث للاولاد لان كل شيئ محتمل

لكن ما اره على الانترنت كلها علاقات مراهقة بعيدة عن النضوج والوعي وكل ما يكتبونه من قصص حب لا تختلف عن اولاد ال14 ولا اعرف ان كان اصلا اسمه مجتمع مثلي لانه ليس كذلك طالما قصص الحب والسكس هي محور الحديث ولا يوجد ثقافة مثلية مفهومة لتكون قاعدة لمجتمعع اسمه مثلي

سيبك من الناس دي
انتي من حقك انك تحققي كل احلامك كانسانة وعليكي وضع اهداف للوصول اليها وباتمنالك تكوني ام لانو دا حلمك من زمان

بس متخفيش, هييجي يوم وتزهقي من صراخ اطفالك حواليكي
ربنا هو اللي بيدي وموش الناس

Anonymous said...

سورة الرعد





سورة الرعد (مدنية)، نزلت بعد سورة محمد، وهي في ترتيب المصحف بعد سورة يوسف، وعدد آياتها 43 آية.



قوة الحق



سورة الرعد من أروع سور القرآن، ورسالتها تقول: الحق قوي راسخ، وان لم يظهر أمام الأعين، والباطل مهزوم ضعيف، فهو - وان كان ظاهراً متفشياً - لكنه هش لا قيمة له



هذه الحقيقة البسيطة يغفل عنها الكثير من الناس، فينخدعون ببريق الباطل الزائف. هذا الباطل قد يأخذ أشكالاً متعددة، من مشاهد إباحية متفشية، أو معاص منتشرة، إلى موظف أو تاجر يكذب ويخدع في عمله، إلى أمة ظالمة تعتدي على أمة الإسلام وتأخذ حقوقها، كلها أشكال مختلفة لقوة الباطل الهشة.



أثر الباطل في الناس



هذه الحقائق إذا غابت عن أعين الناس، وانخدعوا بالباطل، يخافون منه، فيستخفون بالحق الذي معهم، أو يحاولون أن يقلدوا هذا الباطل. فنرى كثيراً من الناس يقولون أن فلاناً ناجح في تجارته عن طريق السرقة والغش والخداع في عمله، وبما أن الكل يفعل هذا فلا ضرر من تقليدهم.



لهذه النوعية من الأشخاص، تأتي السورة لتقول: أن قوة الباطل مهما ظهرت وانتفشت، فهي هشة، ليس لها أي جذور في الأرض. ومهما توارى الحق أو اختفى من أعين الناس، فهو راسخ متين في الأرض.



الكتاب المقروء والحق



ومن أول آية تبدأ السورة بالتأكيد على أن الله تبارك وتعالى هو الحق، وأن كتابه المنزل من عنده هو الحق:



]المر تِلْكَ ايَـٰتُ ٱلْكِتَـٰبِ وَٱلَّذِى أُنزِلَ إِلَيْكَ مِن رَّبّكَ ٱلْحَقُّ وَلَـٰكِنَّ أَكْثَرَ ٱلنَّاسِ لاَ يُؤْمِنُونَ[.



وبعد أن ذكرت أول آية كتاب الله تعالى، تنتقل الآيات 2 و3 إلى ذكر قدرة الله عز وجل في الكون، وكأنها تقول للناس جميعاً: إن كنتم تكذبون بالكتاب المقروء (القرآن)، فتعالوا ننظر إلى كتاب الله تعالى المنظور (والذي هو عبارة عن الكون كله):



]ٱلله ٱلَّذِى رَفَعَ ٱلسَّمَـٰوٰتِ بِغَيْرِ عَمَدٍ تَرَوْنَهَا ثُمَّ ٱسْتَوَىٰ عَلَى ٱلْعَرْشِ وَسَخَّرَ ٱلشَّمْسَ وَٱلْقَمَرَ كُلٌّ يَجْرِى لأَجَلٍ مُّسَمًّـى يُدَبّرُ ٱلأَمْرَ يُفَصّلُ ٱلآيَـٰتِ لَعَلَّكُمْ بِلِقَاء رَبّكُمْ تُوقِنُونَ[ (2).



]وَهُوَ ٱلَّذِى مَدَّ ٱلأَرْضَ وَجَعَلَ فِيهَا رَوَاسِىَ وَأَنْهَـٰراً وَمِن كُلّ ٱلثَّمَرٰتِ جَعَلَ فِيهَا زَوْجَيْنِ ٱثْنَيْنِ يُغْشِى ٱلَّيْلَ ٱلنَّهَارَ[ (3).



فلله تعالى كتابان في الكون، كلاهما يدل عليه وكلاهما يقوي الآخر ويدل عليه:



فالكتاب المقروء (القرآن) يطالب المسلم بالنظر في الكتاب المنظور (الكون)، من خلال آيات كثيرة كهذه الآيات.



وبالمقابل، فإن الكتاب المنظور يزيدك إيماناً بالقرآن.



الكتاب المنظور والحق



فمن هو المدبّر؟ ومن هو القادر؟ من الذي يملك الكون؟ أتتبعونه أم تتبعون الباطل؟



ولذلك تتابع السورة حديثها عن كتاب الله المنظور (الكون) وكيف يدل على عظمة الخالق جل وعلا:



]وَفِى ٱلأَرْضِ قِطَعٌ مُّتَجَـٰوِرٰتٌ وَجَنَّـٰتٌ مّنْ أَعْنَـٰبٍ وَزَرْعٌ وَنَخِيلٌ صِنْوٰنٌ وَغَيْرُ صِنْوٰنٍ يُسْقَىٰ بِمَاء وٰحِدٍ وَنُفَضّلُ بَعْضَهَا عَلَىٰ بَعْضٍ فِى ٱلأُكُلِ إِنَّ فِى ذٰلِكَ لآيَـٰتٍ لّقَوْمٍ يَعْقِلُونَ[ (4).



رحلة في ملك الله



ومن روعة السورة أنها تهبط بك في ملك الله تعالى درجة درجة، لتتأمل الكون وآياته من أعلى إلى أسفل. فلو تأملنا في الآيات من 2 إلى 4، لوجدنا أن الآيات بدأت بالسماوات، ثم انتقلت إلى الشمس والقمر، فالأرض والجبال والأنهار، إلى تقسيم الأراضي الزراعية (قطع متجاورات) وتنوع ثمارها. كأنك تنزل بالطائرة من فوق لتحت، وكتاب الله معك كدليل يدلك على هذه الآيات ويقول لك: أنظر إلى ملك الله تعالى من فوق إلى تحت، من رفع السماوات بلا عمد لغاية تقسيم الأراضي، وكيف أن الماء الذي يسقي كل أنواع الزروع هو ماء واحد يأتي من عند الله.



فعجب قولهم



وبعد كل هذه الآيات والدلائل، يأتي التعقيب من الله تعالى: ]وَإِن تَعْجَبْ فَعَجَبٌ قَوْلُهُمْ أَءذَا كُنَّا تُرَابًا أَءنَّا لَفِى خَلْقٍ جَدِيدٍ..[ (5).



فهل تستغربون، بعدما رأيتم كل هذا الملك في الكون، كيف أن الله تعالى قادر على أن يحيي الناس بعد موتهم؟



كيف يمكن لأي صاحب عقل سليم أن يشّك في قدرة الله تعالى؟ لذلك تنتقل الآيات التي بعدها إلى التركيز على نوع آخر من قدرته تعالى، وهي القدرة على جمع المتناقضات في الكون.



السعادة الوهمية



وتمر الآيات، إلى أن تصل بنا إلى ثلاثة أمثلة تخدم هدف السورة بشكل رائع ومعجز:



وأولها كان هو المفتاح لفهم السورة واستنتاج المحور الذي قلناه في أول السورة. اقرأ معي الآية 14:



]لَهُ دَعْوَةُ ٱلْحَقّ[ يا شباب، امشوا في طريق الله. لأن الحق الكامل هو طريق الله ]لَهُ دَعْوَةُ ٱلْحَقّ[. فماذا عن الباطل؟ ما هو شكله؟ ]وَٱلَّذِينَ يَدْعُونَ مِن دُونِهِ لاَ يَسْتَجِيبُونَ لَهُم بِشَىْء إِلاَّ كَبَـٰسِطِ كَفَّيْهِ إِلَى ٱلْمَاء لِيَبْلُغَ فَاهُ وَمَا هُوَ بِبَالِغِهِ[.



والله الذي لا إله إلا هو، لن تجد تصويراً للحق والباطل أكثر جمالاً من هذا التصوير الفني القرآني.



فالناس التي تجري وراء الباطل يصورّها لنا ربنا تبارك وتعالى بشخص ينظر في المياه ويحاول أن يلتقط فمه، وما هو ببالغه. وبالتالي فإن كل من يمشي وراء الباطل سيظل قلبه يجري وراء السعادة، هذه السعادة الواهمة التي يعتقد أنها كأس خمر يشربها، أو أغنية ماجنة يجري وراءها ويرددها، أو في مال حرام يأخذه... لكنه لن يبلغ السعادة تماماً كالرجل الذي يحاول أن يلتقط فمه من انعكاس صورته في الماء ]وَمَا هُوَ بِبَالِغِهِ[ (14).



يا شباب لا تنخدعوا بالباطل، ولو كان براقا وزاهيا، ولو أخذ شكل حفلات يجتمع بها الشباب والبنات، ليسودها الرقص والمجون، ولو أعطاه البعض اسم الشجاعة والتقدم وكسر التقاليد... الباطل زاهق لا محالة، والحق هو الأصل.



الباطل... زبد يطفو على صفحة الماء



ويضرب لنا ربنا مثالاً رائعاً آخر، ليؤكد على أن الحق راسخ قوي وإن كان خفياً، وأن الباطل هش لا قيمة له، وإن كان على السطح وانتفش، اسمع معي الآية 17: ]أَنَزَلَ مِنَ ٱلسَّمَاء مَاء فَسَالَتْ أَوْدِيَةٌ بِقَدَرِهَا[: الماء النازلة من السماء تمثل الحق والخير الذي ينزل مع الوحي من السماء. فماذا كان أثر هذا الماء؟ ]فَسَالَتْ أَوْدِيَةٌ بِقَدَرِهَا[.



أنظر لقوته وعظمته، وكيف دخل في الوادي ليحمل الخير للناس، فماذا حدث؟ ]فَٱحْتَمَلَ ٱلسَّيْلُ زَبَدًا رَّابِيًا[ (17).



أي أشياء لا قيمة لها من قش وفضلات، تجمعت على سطح المياه، فغطت الماء، بحيث أنها غطت المادة القيمة.



فصار الخير مغموراً تحت، والماء الذي سيزرع به تحت. أما الظاهر، فهو القش والفضلات التي لا قيمة لها (الزبد).



ويأتي مثل رائع آخر: ]وَمِمَّا يُوقِدُونَ عَلَيْهِ فِى ٱلنَّارِ ٱبْتِغَاء حِلْيَةٍ أَوْ مَتَـٰعٍ زَبَدٌ مّثْلُهُ[ (17).



فإذا وضعت قطعة ذهب في النار، لتختبر صفاءها ونقاوتها، فإن الشوائب في داخلها ستصعد إلى السطح، ويبقى المعدن النفيس تحت، نفس مبدأ المياه. كأن ربنا يقول لنا: هذا ماء وهذا نار، لكن المبدأ يبقى نفسه، والحق والباطل تبقى أشكالهم واحدة وحقيقتهم واحدة. فدائماً سيظهر الباطل على السطح وسيبقى الخير تحت، لكن الخير راسخ وإن لم تره، والباطل زائل وإن علا وطفا فوق السطح.



كذلك يضرب الله الحق والباطل



لذلك يأتي تعقيب واضح على هذين المثلين ليؤكد انسجامهما مع هدف السورة: ]كَذٰلِكَ يَضْرِبُ ٱلله ٱلْحَقَّ وَٱلْبَـٰطِلَ[ (17). فماذا يكون مصير الإثنين؟



]فَأَمَّا ٱلزَّبَدُ فَيَذْهَبُ جُفَاء وَأَمَّا مَا يَنفَعُ ٱلنَّاسَ فَيَمْكُثُ فِى ٱلأَرْضِ كَذٰلِكَ يَضْرِبُ ٱلله ٱلاْمْثَالَ[ (17).



فهيا نعيش للحق، ومع أهله وأصحابه، الذين تحدثت عنهم الآية 14: ]لِلَّذِينَ ٱسْتَجَابُواْ لِرَبّهِمُ ٱلْحُسْنَىٰ...[.











لماذا "الرعد"؟



ويبقى سبب تسمية السورة، فلماذا اختار ربنا الرعد ليسمي السورة باسمه؟



لأن الرعد نموذج للتناقض، فهو من ناحية علمية، يحمل في طياته شحنات متناقضة، سالبة وموجبة. ومن ناحية إيمانية، فهو يظهر الرعب والخوف، لكنه يحمل الخير والمطر للناس. صوته رهيب من الخارج، لكن باطنه يسبح الله، اسمع قوله تعالى



]وَيُسَبّحُ ٱلرَّعْدُ بِحَمْدِهِ وَٱلْمَلْـٰئِكَةُ مِنْ خِيفَتِهِ وَيُرْسِلُ ٱلصَّوٰعِقَ فَيُصِيبُ بِهَا مَن يَشَاء وَهُمْ يُجَـٰدِلُونَ فِى ٱلله وَهُوَ شَدِيدُ ٱلْمِحَالِ[ (13).



وكأن آيات الله الكونية في السورة (وعلى رأسها الرعد) توجه لنا نفس الرسالة، وهي أن لا ننخدع بظاهر الأشياء، بل ننظر إلى باطنها.



عظمة القرآن



وبعد أن عددت الآيات أثر كتاب الله المنظور (الكون) في إيضاح الحق والباطل، يأتي مثال أروع: كتاب الله المقروء.



]وَلَوْ أَنَّ قُرْءَانًا سُيّرَتْ بِهِ ٱلْجِبَالُ أَوْ قُطّعَتْ بِهِ ٱلأَرْضُ أَوْ كُلّمَ بِهِ ٱلْمَوْتَىٰ بَل لله ٱلأَمْرُ جَمِيعًا...[ (31).



ومعنى هذه الآية أنه لو كان هناك شيء يمكن أن يحرك الجبال أو يسير الأرض أو يحيي الموتى، لكان هذا القرآن. وكأن المعنى: أن هذا الكون الرائع لا يحركه إلا هذا القرآن. لماذا؟ لأنه الحق الكامل في الأرض، مصداقاً لقوله تعالى ]لَهُ دَعْوَةُ ٱلْحَقّ[ (14).



من فضلك، اقرأ سورة الرعد، وعش مع الحق الذي ينزل من عند ربنا، فالحق هو كلام الله، هو القرآن، وهو طريق الخير والصلاح. وإياك بعد أن قرأت هذه السورة الكريمة أن تنخدع بالباطل مهما انتفش وعلا على ظهر الحق، لأنه أولاً وآخراً هش ليس له أي جذور.

gladiator1919 said...
This comment has been removed by a blog administrator.
Anonymous said...

لا داعى للشتائم خاصة فى هذا الشهر الكريم لأن الدعوة الى الله أو النهى عن منكر لابد أن يكون بالحكمة والموعظة الحسنة لا بالشتائم والتجريح الذى لا ينفع خاصة ونحن فى شهر كريم

العباس said...

ايوا تعالو اشتمو بعد رمضان

----

واللي اسمو
gladiator1919
انا نيكت امك وامها وخلفتكو
يعني انتو اخوات
اسال امك المتناكة
واشتم على راحتك
بس هي موش هتشتم لان تربية امها احسن من تربية امك

Anonymous said...

الدعوة الى طريق الله لا تكون بالشتيمة والتجريح سواء فى رمضان أو غيره

فالتوبيخ والتعيير بالذنب مذموم ، وقد نهى النبي صلى الله عليه وسلم أن يثرب الأمة الزانية مع أمره بجلدها ، فتجلد حدا ، ولا تعير بالذنب ولا توبخ به . وفي الترمذي مرفوعا من حديث معاذ بن جبل رضي الله عنه (( من عيّر أخاه بذنب لم يمت حتى يعمله )). فهل رأيت أخي شتان بين من قصده النصيحة وبين من قصده الفضيحة ، ولا تلتبس إحداهما بالأخرى إلا على من ليس من ذوي العقول الصحيحة .

(لاتعير بالذنب فتُعاقب به)

إن عقوبة من أشاع السوء على أخيه المؤمن ، وتتبع عيوبه وكشف عوراته ، أن يتتبع الله عورته ويفضحه ولو في جوف بيته ، من حديث وثلة بن الأسقع رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم قال : لا تظهر الشماتة بأخيك فيعافبه الله ويبتليك . وقال ابن مسعود رضي الله عنه : البلاء موكل بالمنطق فلو أن رجلا عيّر رجلا برضاع كلبة لرضعها . ومن أعجب ما قرأت في ذلك ما حكاه ابن سيرين عليه رحمة الله عن قصته لما ركبه الدين وحبس به قال : إني أعرف الذنب الذي أصابني هذا عيرت رجلا منذ أربعين سنة فقلت له : يا مفلس . فأصابه الله بالدين والحبس ، سبحان الله من هذه المقالة التي قالها في أخيه ، فكم من مقالات قلناها ونقولها أعظم وأشنع من ( يا مفلس )

Anonymous said...

لست من المتعاطفيمن مع الشواذ وكلمة شاذ هنا بالمعنى الأخصائى اى القله التى لايقاس عليها بالنسبه للأغلبيه الساحقه
ولكنى اود ان اعلق على المجهول الذى اجهد نفسه ودبج خطبة جمعه طويله عريضه عن الصراع بين الحق والباطل
يتضح منها ان كلمة الباطل مثل الكثير من الكلمات فى النصوص الدينيه يفسرها كل على هواه لأنها غير محددة المعنى فالأخ يفسرها حسب ذوقه ومستوى انغلاق عقله بالأغانى واختلاط الجنسين وهو امر لم يعد موضع نقاش فى المجتمع المصرى وهو المختلف فى درجة تقدمه الأجتماعى عن مجتمعات بدويه فى الخليج
وحيث تحاهد النراه فيه لكسر قيود المجتمع الأبوى
الذى يحفل بالأمراض الأجتماعيه ولكن خلف البواب المغلقه او عندما تسنح الفرصه وهذا الساذج لا يعرف ان عيادات ترقيع غشاء البكاره يعيش على حالات من هذه المجتمعات المغلقه
وتصل درجة الجنون الى درجة انه عندما شبت حريق فى مدرسة بنات تركوهم لمصيرهم حتى لا يدخل عليهم جنود اطفاءذكور
حقا كما قال على ابن ابى طالب القرآن حمال اوجه فكل يفسره حسب درجة تقدمه الأنسانى
وهذا المحهول ممن لا يرى فى المراه سوى آله للأشباع الجنسى
مهما حاول الأختباء وراء نصوص دينيه

سيد غراب Mister crow said...

تحية الى روحك اختي في البداية
موضوعك هو احدى القضايا المهمة عند المثليين، انا مثلي و لم اجد الشخص الذي يبادلني نفس الاحاسيس، ربما ان وجدته لن يهمني ان ارتبط به ضمن ما يعرف بالزواج، ففي نظري لا يوجد ما هو اقوى من الحب و عهد الوفاء، في نظري الزواج هو اطار يجمع رجل بأمرأة الغاية منه توفير جو مستقر بينهما للانهما عنصرين مختلفين، اضافة الى انه الزواج هو بمثابة عش يقوم فيه الرجل و المرأة بتربية ابنائهم، على الرغم ان هذا الشيء التقليدي لم يعد ذو اهمية، الكثير من الرجال و النساء يعيشون سوية خارج اطار الزواج، و في الولايات المتحدة هناك نسبة متوسطة من الامهات و الاباء العوازب.
هاته نظرتي للموضوع و احترم نظرتك اختي

تحياتي لك و تشجيعاتي على الاستمرار
سيد غراب

cadow said...

شكرا لك اختي http://cadow.ahlamontada.net

ساقول لكم من اكون said...
This comment has been removed by the author.
بلا قيود said...

ليتنى استطيع البوح مثلك

الدانة said...

اتمنى احترام العلاقات المثلية شانها شان اي علاقة اخرى .. فالحب واحد سواء بين افراد الجنس الواحد او العكس

الدانة said...

اتمنى احترام العلاقات المثلية شانها شان اي علاقة اخرى .. فالحب واحد سواء بين افراد الجنس الواحد او العكس

Ahmed Ashraf said...
This comment has been removed by a blog administrator.