Sunday, December 07, 2008

إحساس اخر


دخلت مسرعة تحمل طفلتها جلست على الارض بالقرب مني و كنت أقف مستندة برأسي على الباب اخرجت ثديها و أخذت ترضع طفلها رأيتها فتحركت من مكاني لاغطي عليها حتى لا يراها الواقفون إلا أنني لم امنع نفسي من النظر إليها ... كان شكلها حلو اوي تأملت تلك الحميمية التي تجمعها بطفلتهاحميمية خاليه من أي مصلحة او شهوة إنه إحساس اخر ,إحساس ساخن و راقي ,فطري به متعة خاصةاعرفها أيضا عندما يحدث نفس الشيء بيني و بين حبيبتي دون أي شهوة

16 comments:

Anonymous said...

جميل

Sola said...

kol sana o enty tayeba ya gamiela
3amla 2eh

ay 7agaa said...

hi..ezayek..3ala fekra enty gameela khales..
bas ana 3ndy so2aleen:
howa enty mo2mena en fee akhra we 7esab we ganna we naar?

awel marra nemty m3a wa7da ma7aseteesh b3deeha enek 2arfana?
thnxs

مثلية تبحث عن ذاتها said...

كل سنه وأنت طيبه يا مثلية

د/ممدوح said...
This comment has been removed by the author.
Anonymous said...

a7a,enti bthegi 3la ay 7aga 7ta el tfal elli mamto btrd3o:s

Nice Girl said...
This comment has been removed by the author.
Nice Girl said...

كثيرا ما أتأمل حبيبتى وهى تسير امامى بغير شهوه ، مجرد نظرات أرى فيها هذه الانسانة التى جعلت قلبى يخفق لمجرد
رؤيتها ، كأنها ملاك يمشى على قدمين
أحساس لن يعرفة سوى من يخفق قلبة بالحب
كل عام وانتى بخير

dodo said...

الحبيبة مثلية .. كل سنة وانت طيبة ...رغم انى اختلف معك في طريقة تحليلك للامور الدينية الا اننى اجدك انسانة رقيقة المشاعر الي ابعد الحدود فانا لا استطيع ابدا أن امنع نفسى من الغوص فى معانى كلماتك التى اجدها تلمس مشاعرى جدا....

نارديــن said...

أعرف ما تحكين عنه جيداً ، احساس كما وصفتِ بدقة .. راقٍ جداً
ولنا صديقة لحظة أن تبدأ في رضاعة ابنها في أي مكان نبتسم انا وسما ونود لو زرعنا حولهما ستارة الهدوء لينام الطفل وبحق المشهد حلو
ونعم .. مع الحبيبة لانها هي ايضاً ام واخت وصديقة وتوأم للقلب والروح .. فكثيراً ما ننغرس في جسدها طلباً لدفء الطمأنينة والسكَن إليها..
فعلاً احساس آخر

nanou said...

ما اجمل المشاعر التي عبرتي عنها
لا احد يمكن ان يلتفت الي هذا المشهد إلا إذا كان له قلب ملئ بالحنان و المشاعر الرقيقة

Anonymous said...

أنا مثلية و ببحث عن حبيبة لية, للأسف حبيبتى هجرتنى, و انا مش قادرة أعيش لوحدى
نفسى فى واحدة تفجر انوثتى و نغوص مع بعض فى بحار الجنس الرائعة
أى واحدة عايزة حبيبة أنا موجودة

abekdash said...

نصيحة مني - أبحثي عن علاج :(
إذا لم يكن عندك شوة فلماذا نظرتي اليها؟؟

Anonymous said...

سيدتي

ربما لا تصفو الدينا يوماً لأحد لكن النصيحة - إذا صفت لك الدنيا يوماً فاستمتع بها

Anonymous said...

فعلا انه شعوور رائع
يبدوا ذلك الوضع ( عندما ترضع الام طفلها )
وكأنها لحظة حب غير عاديه... وعندنا ارسى موقفا مماثلا ..اتنفس بعمق..واتمنى لو اني استطيع ان اكون مثل هذا الطفل مع حبيبتي

ولكن مع الاسف...حبيبتي تغيرت...ولم استطع ان احب غيرها ابدا

Ahmed Ashraf said...
This comment has been removed by a blog administrator.