Sunday, July 18, 2010

يوميات نسوان تحرق الدم (مش ل ورد على فكرة)

كانت بتحبها أوي أوي ...بتحبها كلمة بنقولها على كل اللي بنحسة
لا هي لم تكن تحبها اوي هي كانت مشدودة ليها أوي كانت معجبة بيها اوي حتى لو هي بتقول انا بحبها أوي يعني تقصد أنها في المستوى الصفر من الحب لأن الحب زي الشجرة اللي بتبدأ ببذرة في مستوى الأرض جراوند زيرو و بعدين بتكبر ….ما علينا بتحبها أوي هتموت عليها لم تقتر بمنها و تعرفها كان الإعجاب من اول نظرة و السبب لأنها مزة ….”بحبها عشان مزة" “طيب مش تستني لما تقعدي معاها" ..”لا مش لازم أنا عايزاها"
كانت محاولات التظبيط صعبة و بعد معاناة نجحت في اول لقاء أستمر اللقاء كده بين الأصحاب و لم تحين فرصة لاي لقاء في السرير كل واحدة لازالت تعيش عند اهلها و خطر اوي
“انا هموت بقى عايزة أنام معاها"
“انتي يا بنتي اهدي شوية مش كده "
“لا مش حينفع اهدى لازم حل"
“اوكية إطلعوا الساحل مع البنات و حتبقوا براحتكوا"

لم تتقبل المزة اي لمسة منها و لم تحس باي كيميا لكنها كانت مبسوطة ان في واحدة بتجري وراها و عايزاها كده و بتعملها كل اللي هي عاوزاه
كانت المزة بتستغل هذا الحب بطريقة مادية و كانت رغباتها اوامر و في ذات الوقت كان رأيها
“دي بيئة مينفعش تكون الجيرل فريند بتاعتي"
“ههههه ده رأيك يعني "
“ايوه انتي مش شايفة بتتكلم ازاي و عندها أكسنت بيئة في العربي و في كل اللغات"
“طيب حتعملي معاها أية"
“خليها كده انا بتسلى "
“و حتطلعي معاها الساحل ازاي دي حلفة مش حتسيبك"
“اوكية حتبقى تشوف :) و أنتي طلعة معانا"
“اه طبعا "
“طيب حيكون انا و انتي في سرير واحد اوكية"
“متنسيش انها صاحبتنا احنا الاتنين كده ممكن تموت بجد"
“و انا مش عجباكي ولا اية مش عايزة تنامي جنبي"
“اه جنبك و فوقك و تحتك بس و هي؟"
“انا مش طيقاها احنا مش حنعمل حاجة غلط انا عجبتك و انتي عجبتني محدض له حاجة عندنا"

تحولت اجازة الساحل لمعركة على المزة التي اختارت من تصاحبها و كسرت قلب التانية
و كبر الموضوع و الصراع لإثارة كل الأطراف اثارة في كل الإتجاهات فازدادت المايوهات و الفرنش كت و الفرنش كيس و الضحكات و اللمسات الأمريكية يعني التمثيل الغير حقيقية و صور سكسي من النوع الأمريكي ايضا و السيارات و زجاجات البيرة و السجاير و دخل الولاد في النص شوية و كل هذا مما يزيد حرارة الصراع مع حرارة الساحل و يجعل الموضوع هوت هوت

و بعد ا لعودة من الساحل و التان التمام وقعت واحدة من البنات فجأة في حب المزة و راحت تقنعها تسيبها من كلة و تيجي معاها و بعد التظبيط بالحركات و الإغراءات المادية راحت المزة معاها على طول
و دلوقتي بقي في تلاتة بيحبة المزة ومش طيقين بعض طبعا لكن لسة صحاب عشان يفضلوا جنب المزة و يشوفوا و يحاولوا يأثروا عليها و في الاول كانت فيهم واحدة بتحب واحدة اللي بتحب واحدة و الواحدة الأخيرة بتحب الأولى و كانت كل واحدة فيهم ليها حكاية مع التانية قبل ما يكونوا صحاب بس
و لسه الحكاية شغاله و فيها تقطيع :)