Saturday, May 19, 2007

كنت خايفة

منذ فترة لم أكتب كنت خايفة طيب أعمل إيه لازم أعترف إني خايفة أنا مقتنعة بإختياري و باللي بعمله لكن خايفة عشان أنا في مجتمع مش حيقبلني كإمرأة مثلية لما بفكر في الأسباب ليه المجتمع مش حيقبلني بل و كمان حيعاقبني ممكن يكون السبب ديني يعني الناس متعارف بينهم أن المثلية حرام و فاحشة و طبعا لازم المثليات يكون لهم عقاب و العقاب ده بيحددوا المجتمع

الناس اللي ممكن يكونواحد فيهم سمع ان المثلين لازم نقتلهم مع أن مفيش حاجة في القرإن بتقول كده زي برضة لما الناس بتسمع ان الزنا عقابة الرجم مع أن القران قال حاجة تانية خالص في سورة النور لكن إحنا عايشين على الدين السماعي و مالناش دعوة نقرا ليه؟ و لو قرأنا نفهم ليه؟ ليه وجع الدماغ؟

المهم انا شخصيا اشك ان الموضوع يكون له علاقة بالين أصلا يعني عدم تقبل الجتمع لفكرة وجو إمرأة مثلية سببة عنصري سببه أن مجتمع ذكوري لن يسمح لإمراة ان تستغنى عن الفحولة دي كلها و الرجولة المرطرطة و مغرقة مصر (عفوا بس أنا بتريق و بسخر هنا) إزاي تترك إمراة كل هذا و تدور على إمراة اخرى او تحب إمراة أخرى

يعني السبب عنصرية و غيرة

ديما لما راجل بيعرف عن إمراة انها مثلية بيحاول بشتى الطرق أنه يتعرف عليها و بيكون متصور بمنظورة الساذج اها لما تعرفة حتغير رايها على حد تعبيره و طبعا هو مش فاهم ان الموضوع ده ملوش دعوة بالرأي و ان الحكاية مش أن هي لو جربت معاه حتقول اه أنا عايزة من ده

و التفكير الضعيف ده أنا و غيري من النساء المثليات لم و لا نريد ان يغيرنا حد مش منطقي أبدأ ان حد يفرض رايه علىأخر و يفرض نفسه ...أعذروني فيما سأقوله بس بجد ده إحساسي أنا اكاد اتقيأ عندما يقترب مني رجل محاولا ...ينتابني قرف شديد إذا حاول احدهم ان يغازلني ...ساعات بكون نفسي أقولهم بس عارفة و متاكده اني حتى لو قلتلهم مش حيفهموا و حيلزقوا اكثر و تفكيرهم المريض او الساذج ممكن يصور لهم حجات تانية

زي مثلا ان المرأة المثلية عاهرة ....أنا قلت الكلمة بالفصحى لكن الكلمة التانية اللي حتون في دمغمهم حاجة تانية مش حكتبها هنا ....

حبيبتي برضة بيضيقوها كتير اوي و يلزقولها و بيكون إحساس وحش اوي لما الواحدة مش بتعرف تخلص من الناس اللازقة دي .. حاجة مستفزة اوي لي و لكل إمرأة حتى مش مثلية لما تلاقي اللي حوليها كده بيستبيحوها في الكلام و المعاملة و بيفرضوا نفسهم بغباء ...كلمها احدهم على التليفون و مباشرة طلب منها أن تنام معاه ..فؤجئت فهو لم يعرفها إلا منذ أيام و بعدين كونها تحدثت معاه على طبيعتها لا يعطيه الحق في ان يطلب منها كده

إتصدمت من كلامه و محستش بنفسها هي بتقول إيه لكن سمعته كلام كان مفروض بعده يرمي نفسه في النيل و هي بتحكي لي كانت مش فاهمة المجتمع ده نتركيبته إزاي و إيه كم النفاق و الأقنعة اللي في المجتمع ده حاجة زباله بصراحة معاها حق ديحاجة زباله ...متهيألي لو لم اكن مثليه لأصبحت مثلية