Sunday, December 31, 2006

كلام بينا

قلت لها أنا نفسى فى عيل هو ما ينفعش نعمل الحكابة دي سوا من غير تدخل ذكوري في الموضوع انا عايزة ابني او بنتي يكون من حد انا بجبه يكون من حبيبتي قالت لي مينفعش زي ما راجلين ما بنفعش يعملوا الحكاية دي و يجيبوا عيل من غير تدخل نثوي في الموضوع , قلتلها بس الست وجودها اقوى و أهم عشان العملية دي لان هي اللي بتشيل العيل تسع شهور و الراجل كل دورة في الموضوه ليلة واحده ليلة إية قولي ساعة أو ربع ساعة أو حيوان منوي واحد يقضي الغرض برة بيبعتوا يجيبوا الحيوانات المنوية دليفري بال دي اش ال و يحملوا و يخلفوا
ردت :و انتي يرضيكي تجيبي عيل بالبريد السريع الدي اتش ال ؟ يرضيكي ابنك ولا بنتك يجي بالطريقة دي و يتولد ميعرفش مين ابوة الحكاية مش عيل و خلاص العملية مش بالرخص دة مش حيوان منوي و بويضة دي روحين بيتفقوا و يجتمعوا عشان يوجدوا روح جديدة بأذن من ربنا روح تجمعهم و تربطهم , قلت لها شوفتي بقي انا مشكلتي اني عايزة بنتي او ابني منك انتي عشان انتي اللي بحبك
ردت علية انتي مجنونة والله با بنتي ما ينفعش انا أزاي يعني ؟
قلت لها لا ممكن انا قريت انهم ممكن يأخدوا خلية من واحدة و يزرعوها في رحم الأخري و سبق و عملوا الحكاية دي مع اتنين مثليات
...قالت يا بنتي إحنا في مصر يعني ما يتفعش نعمل ولا حاجة من دي حتي لو حصلت برة و بعدين أنا شايفة اننا مش لازم ناخد كل حاجة من الدنيا يعني لو مش حينفع نجيب عيال مش مهم ربنا مش قاسم و ناس كثير اتحرموا من النعمة دي ,,,,,,رديت لكن أنا عايزة عيل و مش حييأس و حنلاقي حل تعالي بقى انا عايزاكي في كلمة سر جوه

Saturday, December 09, 2006

رادار المثليين


بحبك يا ربنا أوي كنت عارفة و متأكده انك عدل انها إنهارده إكتشفت تفسير لأيه في القرأن كانت تعباني أوي و كنت متأكده جوايه أن ربنا مش ممكن يكون عايز كده الايه من سورة النساء "واللاتي تخافون نشوزهن فعظوهن واهجروهن في المضاجع واضربوهن فان اطعنكم فلا تبغوا عليهن سبيلا ان الله كان عليا كبيرا" بحثت في المعاجم العربيه
المحيط - محيط المحيط - الوسيط - القاموس المحيط - لسان العرب
كلمة ‘ضربوهن تعني أبتعدوا عنهن ففي المحيط ضرب أي أبتعد
كما في الايه
وَآخَرُونَ يَضْرِبُونَ فِي الأَرْضِ يَبْتَغُونَ مِنْ فَضْلِ اللهِ
أي أبتعدوا سعيا و راء الرزق و المعني كده بيأكد المعني اللي سبقه و هو الهجر و في كل المعاجم الاخري وجدت معني الضرب هو البعد و بكده يكون الكلام واضح و سليم و منطقي ديما كنت بقول ان ربنا مش ممكن يكون خلقنا و قصده يسيء إلينا في القران مينفعش
حبيت اتكلم عن الحاسة السادسه لدي المثليات و المثليين يعني هي مش حاسة سادسه اوي بس بيسموها بالأنجليزي "جاي دار" و هي من كلمة رادار يعني المثليا و المثليين ممكن يعرفوا ان كان الشخص اللي قدامهم مثليه أو مثلي في حاجات كثير ممكن تقول و في ناس صعب نستنج ده عنهم الحجات دي ممكن تكون في العينين في الكلام في الحركات في الشكل جايز الحكاية بتاخد وقت و في الاخر ممكن تنمي الرادار بتاعك الموضوع ده مهم للمثليات و المثليين عشان ساعات في ناس بتحب تستهبل و بالذات في الرجال .
قريت بحث قال أن النساء بيكون لديهم ميول جنسية مثليه و ان الغالبيه من النساء سبق و احست بنوع من المتعه مع امراة اخري في في اي مرحلة عمرية و ان النساء لديهن احلام يقظه عن نساء اخريات ,مش عرفة البحث ده مفيد في ايه بصراحة , البحث بيتكلم بس عن الجنس و المتع الحسية و يمكن يغذي احلام اليقظة عند الرجال اللي بيحبو يشوفوا ستات مع بعض لكن بالنسبة لي مثلا ملوش اي لازمه و انا عمري ما حفكر في اي واحده كده غير لما يكون في بينا علاقة انسانية الاول داخل فيها الدماغ و القلب .
للاسف كتير بيعيشوا و يمواتوا من غير ما يكتشفوا نفسهم مش عرفة للاسف و لا من حظهم انهم لم يكتشفوا بس الاكيد انهم اتعذبوا و خبوا و قمعوا مشاعر و احاسيس كثيره و في منهم كانوا بيحملوا و يخلفوا و في كل مرة بتدخل السرير مع جوزها و بتحاول تحس بأي حاجه لكن كل مرة كان كابوس و عذاب و كدب و تمثيل
.