Sunday, November 24, 2013

تأتيها في الحلم

تاتيها في الحلم فتصحو في وسط الليل تبحث عنها عن اخر كلام دار بينهما تسترجعه تنظر الي اخر صوره لهما ، لا تفهم حتي الآن كيف و متى، تلوم نفسها ثم تلوم البعد و الظروف ثم تدرك انها لم تعد تهتم، ألم تعد تهتم ؟ فلما اذن تأ تيها في قلب الليل و تقلق مضاجعها ؟ ربما غضب و شعور بالعجز ربما لم تأت بعد من تأخذ مكانها الفاضي ، اعتاد ان تتعرف و ترافق من اجل المتعه، متعه ان تكتشف جسد جديد و عقل اخر و روح تغزوها و من اجلها اوقفت نفسها،  تعرف جيدا نفسها فبعد الجسد يأتي الاهم عقل امرأه، تتعلق بجسد ثم تزهده و تعشق الافكار و الكلام فتمر واحده بسرعه الضوء و تتمختر واحده بسرعه الجمل في علاقتها
لكنها لم تمر حتي، سينكسر و تنسحق ذكرياتهما معا بمجرد ان تأتي اخري ،أولم تأتي بعد؟ اصبحت صعبت المزاج معهن
كانت حفله صاخبه شعرت بنظرات. الاعجاب و لكنها لم تبادلها الامر تجاهلت  و تحاشت اكملت رقصها و ضحكها و حديثها اقتربت منها اخرى تحدثها ان هناك من تريدالحديث معها عرفتها لم تتعود ان ترفض امرأه  على الاقل قبل ان تقترب منها او بالاصح قبل ان تنام معها ، الحب يبدأ بإعجاب و بشهوه حتى لولم تشبعها مباشره و لكنها المحرك الاول  ،في تقاليد المواعده يذهب الطرفين لل فراش بعد ثاني موعد ،و في تقاليدها تأخذهن للفراش مباشره ،لم تشعر بأي رغبه في فعل ذلك و لكنها اشارت لها بابتسامه حتى تقترب سألتها لماذا لم تأت هي بنفسها تحدثها ،قالت انها "بتتكسف" اقتربت منها تقبلها ثم ظلتا قرب الساعه بين حديث و قبلات ،واجهتها مشكله انها لا تحب الشقراوات ربما الامر يبدو سطحيا تافها الا انها فعلا لا تشعر بأي انجذاب نحو إمرأه شقراء ،هم زي لوح التلج مش بيبان عليهم حاجه و عيونهم ميته مش بتقول اي كلام ،عندما قالت هذا الكلام اتهمتهااحداهن بالعنصريه  و لكنها تكره البرد و تعشق الدفء و الشمس و كل من ياتي من بلاد الشمس
لم ترد ان تكسر قلبا اخر،فطالما ابكت نساء و كسرت قلوبهن و ربما تشعر ببعض الضيق الآن لانها لم تستطع ان تمنع ذلك، لا يمكن ان نلوم انفسنا اذا اننا لانبادل امرأه نفس القدر من الرغبه هو امر محير لكنها تقدر الآن هذا او تتفهم عندما تحمل امرأه هذا الاعجاب و تلك الرغبه  تتفهم اكثر من ذي قبل و تحاول التعامل معه برقه و حنيه اكثر  .
 دعتها لعشاء في بيتها جاءتها تحمل زجاجه نبيذ بس انا مبشربش و معنديش حتي فتاحه
اصابتها بالحرج و لتخفف عنها اخدت الزجاجه و فتحتها بسكين المطبخ  ثم صبت النبيذ في كوبايات الشاي ضحكت على منظر الكوبايات
مبتفرقش معاها كتير ان تشرب كحول ولا عصير مانجا فهي تعلم تماما ما تريد و مالا تريد و لا تخفيه و تتعامل في امور الحب بحريه و بدون اي حرج
ضايقتها رائحه السجاير و هي تقبلها ، لكن سبق ان تسامحت مع هذا لنساء اخريات ، تبادلا القبلات و الكلمات لم تشعر باي رغبه في استكمال الامر معها او ان يتطور لم تجد اي متعه حتى في لمسها  لم تكمل و لم ترد على الحاحها انسحبت بهدوء و ارسلت لها رساله قصيره "لا تسأليني لماذا لكني سأتوقف هنا".  
في بعض الاحيان تصبحين من الغباء من ان تفهمي و من الضعف من ان تقاومي و انا لا احب ضعيفات العقول

Friday, November 01, 2013

عن الحب

ساتحدث عن الحب او بمعني ادق ما قراته عن فلسفه الحب لفلاسفه معاصرين او من العصور الماضيه في محاوله لتفسير مشاعري و سلوكي و مشاعرنا و سلوكنا جميعا لن اجيب على اسئله لكن ربما اكشف غموض بعض الاشياء التي نعيشها
عندما رايتها اول مره خفق قلبي و تحرك و تعلق بصري اقتربت منها حدثتها و عندما تجاوبت كنت قد لمستها بل و احتضنتها و احتضنت شفاها هل هذا حب ؟ 
اعتقد انه حب و بالمعني الادق ادني درجات الحب ليس لانه سيء و لكن لانه اول الحب هو شغف الحب 
فقد شعرت بنقص ما بداخلي بحاجه في ان اقترب منها و ان لمسها و ان اضمها برغبه فيها و كنت اتالم و اعاني  شعرت بشوق في ان امتلك هذا الجسد لان الجسد اعجبني تحرقت اليه او هذه المرأه التي بهرتني بسحر ما و هذا ادني درجات الحب لانني بمجرد ان اصبحت لي او امتلكتها و اطفأت ظمأ رغبتي و نار شوقي توقف الاحساس بشغف و الحب و ربما بعد يوم او اكثر اشتاق اليها مره اخري و ماذا اذا ارتبطنا و عشنا سويا و اصبحت معي كل يوم فسوف يموت هذاالحب تماماو سوف يتسلل الملل الي علاقتنا ، اذن هذه الدرجهمن الحب هي درجه ناقصه ضعيفه تموت سريعا لانها مرتبطه بالرغبه و الرغبه شعور بالحاجه و ماانت تحصلي علي حاجتك تموت الرغبه و يموت الحب و لا يمكن الاستمرارابدا
اذن فالباحثات عن هذا الحب او المؤمنات بانه وحده الحب سيعشن حياتهن في معاناه التعلق و الرغبه فيمن ليست لهن او من هن بعيدات و قد يحصلن عليهن فيموت حبهم  و يلاقون الملل و الوحده و قد لا يحصلن على من احبتن  فيعشن في عزاء حبهن و حزن عليه و هؤلاء في رأيي هن اللاتي لم ينضجن  بعد او الغبيات  اللائي يضيعن عمرهن في حزن على حب لم يطالوه او حب واهما لم يصنعه الا خيالهن و عندما يتحقق القرب يكتشفون انه كان وهما 

عندما تقعين في حاله من الشغف و الرغبه في امرأه و استعصت عليك لانها لا تحمل نفس الشغف او عندما يحدث الشغف من الجانبين ثم تنطفأ النار لدي احداكن و تريد ان تبتعد فكري في الامر بعقلك الواقع انك تتوهمين ان قربك منها وارتباطكن سوف يمنحك السعاده و ذلك لانك لا تعلمين و تتوهمين او ترسمين في خيالك شكل للحياه معا في حين انها ليست حقيقيه و ان الامر مجرد رغبه في امتلاكها و وجودها بالقرب معك و تأكدي ان الامر لا يستحق المعاناه من اجل مشاعر واهمه هي في الاصل مجرد حب رغبه سنتتهي بمجرد ان تملائين فراغك و نقصك منها و بمجرد ان تكون قريبه منك او بين يديك على طول 
اذا لا داعي لتضييع الوقت مع من لا تريد 
و هل معني ذلك ان الحب الرغبه هو شيء سيء و لا يجب ان نقع فيه ؟ لا بالطبع هو احساس جميل و ممتع عندما تبادلنا من نحبها الحب الرغبه نفس الشيء و لكن الامر محكوم عليه بالموت و الملل الا اذا 
الا اذا صعدنا لدرجه اخري من درجات الحب الدرجه الاقوي و الاكبر و هي المعرفه  الحب المعرفه هو ان نعرف من رغبناها و نقترب منها و نتحدث و نتشارك و نصبح خليلين نشعر باللذه معا في كل شيء حسي و جسدي وعقلي. و نفسي. و نستطيع ان نشعر بنفس اللذه في كل مره  
استمرت علاقتنا معا لبضع سنوات و بالرغم من اختلافنا النفسي الا ان لذتنا الحسيه و الجسديه و العقليه استطاعت ان تبقي على علاقتنا 
نعم كنا نشعر بلذه في تبادلنا للافكار و الاحاديث الفكريه و نشعر بنفس اللذه في علاقتنا الحميمه و الجنسيه و ذلك لان كل واحده تعرفت على الاخري و اقتربت منها  و انتقلنا من الحب الرغبه الحب  الحاجه التي تنطفأ فيزول الحب  الي الحب باكتشاف و معرفه كل منا للاخري 
تعلمت انه اذاانطفأ ظمأي لامرأه رغبتها  ان انتقل من الحب الرغبه و ان اكتشفها و اعرفها بكل ما فيها فهو حب اقوى و اولي ان اسعي له