Thursday, January 03, 2013

اشتقت اليك


وحشتيني اوي لا ادري لماذا اشتقت اليك يقولون ان الحب يعلم صفات جميلة كالولاء و الاخلاص و لكنهم لم يحددوا عن اي اخلاص يتكلمون اخلاص الحواس العيون و الجسد ام اخلاص القلب و الروح اعرف جسدي و حواسي جيدا لا تقاوم يضحكني من تقول انها لا تعطي جسدها الا لمن تحب و عندما تفتسر ماذا تعني بالحب لا تجد جوابا واضحا الحب قد يبدا بنظرة اعجاب بانجذاب شكلي و جنسي ثم يتطور و الحقيقة اننا لا نحب فعلا قبل ان يكون لنا تجربة حسية جنسية مع الشخص و ان كانت مجرد قبلات بعدها قد نحب الشخص او ممكن نبتعد عنه بل ان احسن مكان تعرفي فية امراه هو الفراش و احاديث الفراش لا تنتهي
عندما دخلت المكان كانت قد ملئتة صخبا لفتت نظري على طول كانت ترقص و تتحرك بخفة رايتها تشد امراه من الموجودات و تقبلها فاقتربت منها و همست في اذنها "حتدخلي النار عشان بتبوسي نسوان " ضحكت وفقالت لي : "مش فارقة معايا " فجذبتها و قلت لها "يبقي نروح سوا" و شدتها نحوي ووضعت يداها حول خصري ثم قبلتها على شفتيها البوسة كانت طويلة شوية ثم رقصنا معا لم نتحدث اكثر من ذلك لم نتبادل حتى اسماؤنا و تبادلنا كل شيء اخر طول الليل و مع اقتراب الفجر طلبت مني ان اتي لفراشها و قضينا ساعات معا تكتشف كل منا جسد الاخرى كان لقاءا حسيا اكثر منه جنسيا بالنسبة لي كان ممتعا حتي دون اشياء كنت اصمم عليها في كل مرة و مع كل واحده لقد اخرجتني تلك التي لا اعرف حتي اسمها اخرجتني عن المالوف لي و اقتنعتني بلماستها لم اقابل امراة مثلها من قبل تهدئ من جنوني و شراستي في الفراش كنا كاننا نكمل ليله من الرقص. الهاديء ثم نمت بين احضانها كالطفلة و عندما استيقظت لم نتكلم حتي و جمعت حجياتي و قبلتها و خرجت ما كان بني و بينها يمكن ان يكون حب الا ان قلبي مع امراة اخرى لازالت احبها و اصبر عليها و لازال لدي الامل و انتظرها فقد احبتني و صبرت و لم تقطع الامل