Thursday, March 03, 2011

في قلب الميدان

في قلب الميدان شافتها من بعيد سمرة شعرها اسمر ناز ل علي عند كتفها وقفة و رافعة بايدها ورقة يسقط مبارك
وقفت متاخدة متحركش و فضلت تبص عليها من بعيد جوة الدايرة شافتها اتحركت لخيمة من الخيم قربت اكتر سمعت كلام مكعبل عن السياسة و الاشتراكية و هي يدوب بتفك الخط بالعربي وقفت تتفرج عليها و هي بتتكلم و مع انها مكنتش فهمها حاجة لكن نبرة صوتها في الكلام كان فيها حز م و سرعة عدي يوم يوم و يوم و هي بتيجي كل يوم جوة الميدان و تشوفها من بعيد بقي الميدان بيتهم تحس فية بامان و الفة و تشوف فيه ناس حالفة ما تمشي قبل ما المجرم يمشي متكلمتش و فضلت ساكتة مكنش وقت كلام و لا معرفة مكنش وقت ينفع ينشغل فية القلب و العقل و الروح باي حب الا بحب البلد دي و عيون الا عيون اللي راحوا و صورهم مالية الميدان بتقول لكل واحدة وواحد احنا بنحبكم و عشان تعيشوا بحرية كرامة دفعنا التمن روحنا
مكلمتهاش لكن فضلت صورتها في عينها السمرة لون شمس البلد دي و حكاية هي يمكن بديتها لكن حتيجي غيرها و تكملها