Sunday, February 08, 2009

بدون رقابه ثقافة المؤخرات




روحت السينما و شوفت بدون رقابة
الفيلم ضعيف يصفة عامة و فيما يخص الفتاة التى ريطتها علاقة جنسية بالنساء فهي زي ما قلت كده
لم تتعدى علاقة جنسية
و وضع المخرج و المؤلف هذا السلوك بإعتبارة إنحراف من ضمن إنحرافات كتيرة لمجموعة من الشباب
عايشن بدون رقابة يعني بصراحة حاجة شاذة و فكرة ساذجة و موضوع إتقال ميت مرة
إتعمل فية خلطة ضياع من الجنس و المخدرات و غياب الأب و الأم و إنشغالهم في جمع الفلوس أو بحجات تانية
المهم شخصية شرين هي الفتاة اللي مش مثلية ولا حاجة هي بتنام مع ستات و رجالة
و يظهر إن عنصر رجالي تقمص دور إمرأة و كتب هذا الجزء من الحكاية لان بصراحة شرين دي كان سلوكها رجالي أوي في علاقتها مع النسوان
في مشهد واحدة كانت بترقص قدمها في شقتها شقة شرين و كان فيه واحدة تانية قاعدة جنب شرين فقامت شرين إدتها فلوس و قالت لها "لا ذوقك تمام المرة دي" فردت البنت "غنتي بس تشاوري على أي واحدة و أنا أجبهالك" و يعني من الأخر شرين دي كانت بتجيب البنات و تدفع عشان تنام معاهم زيها زي أي راجل لما بيجيب واحدة مومس و بجد اللي بيعملوا كده ستات أو رجاله أنا بعتبرهم شاذين
مشهد تاني برضة أكيد اللي كتبه راجل حاول يتقمص دور إمراة المشهد فية شرين ماشية مع واحدة و بعدين كانت بتبص عليها من ورا و بعدين راحت ماسكاها من الحتة دي (المشهد ده كان مضحك أوي) و بعدين شرين أخدتها في الحمام و زنقتها في الحيطة و حاولت تبوسها
طبعا السلوك ده بتاع الحمام و البص على المؤخرات هو سلوك رجالي أوي و مقرف
و فكرة الجنس مسيطرة على كل مواقف شرين مع النسوان او الرجالة و الصورة المقدمة في الفيلم هي أن المثلية جنس بس و أن المرأة بكل الأحوال لا يكمن ان نستغنى عن الرجل حتى لو بتنام مع بنات و هي طبعا الصورة اللي يحبها أوي الرجالة المشاهدين
لكن للأسف الكلام اللي بيتقال و بينكتب على الشخصية دي حاليا بيعتبر إنها مثلية و كمان ظروف الشخصية دي نادرة أوي لأانها بتقول أنها بتعمل كده مع البنات عشان بنت خالتها اللي كانت في ثانوي كانت بتعمل معها كده و شرين في رابعة إبتدائي و رابعة إبتدائي دي يعني 9 سنين طيب أحب أقول ان الحكاية دي لما تكون مع طفلة بيكون إسمها بيدوفيل
الصورة مشوشه أوي و نمطيه و غبية و سطحية ...نظرة مؤخرات صحيح
من الأخر المخرج و المؤلفين حمير بالخط العريض


بعض المشاهد :


نهي: شقتك حلوة قوي يا شيرين.. إنتي عايشة هنا لوحدك؟
شيرين تطوقها بذراعها
شيرين: تيجي تعيشي معايا
نهي: ياريت دا أنا نفسي أطفش من البيت النهاردة قبل بكرة
شيرين: أهلك مطلعين عينك.. مش كده؟
نهي: ماتفكرنيش انتي باباكي ومامتك ماتوا؟
شيرين: عايشين في السعودية من 15 سنة ولولا الفلوس اللي بيبعتوها كنت نسيتهم
شيرين تداعب شعر نهي
نهي: يابختك لاحد يقولك رايحة فين ولا جاية منين لكن انا.. .
سماح تقف وتستعرض قدميها بعد وضع طلاء الاظافر
شيرين: عيشي حياتك يانهي واللي مش عاجبك يولع
سماح: حلو كده ياشيرين؟
شيرين تنظر لقدمي سماح بإعجاب
شيرين: يجنن ياسماح
سماح: عندي خروجة بالليل.. ولبسي كله تعبان
شيرين ونهي وسماح يتجهن لغرفة النوم.. شيرين: أنا عندي حتة ستومك يخبل.. تعالي قيسيه
سماح: الواد حفظني بالبادي الاسود
نهي: هو عايز اللي تحت البادي ياختي
يدخلن الغرفة وهن يضحكن.. تمر شيرين علي لاب توب شاشته متوقفة علي إمرأة تقبل فتاة.. الفتيات تلمحن اللاب توب ويتبادلن النظرات بإبتسامة ذات معني.. شيرين تقذف الاستومك لسماح
شيرين: ده لوحده يسخن أي حد
سماح تضعه علي جسدها قائلة: ياخرابي ده الواد ها يتجنن بجد تخيلوا لو روحت بيه الجامعة سماح تهم بخاع ملابسها
نهي: امتي بقي أروح الجامعة والبس حاجات زي دي؟ عندك واحدة تاني ياشيرين؟
شيرين تلقي بقميص النوم لنهي قائلة: خدي يانهي عايز أشوفه عليكي
نهي تهم بخلع ملابسها علي موسيقي فيلم اللاب توب ونري سماح وقد ارتدت الاستومك وشيرين تستلقي علي السرير ببطيء وتفك عقدة الروب


=====


شيرين تجلس علي الارض وهي تداعب شعر نهي وبجوارهما سماح.. ونهي تبعد يد شيرين برفق
نهي: مش عارفة ياشيرين انا مش مستريحة للي إحنا بنعمله
شيرين: إنتي إتكلمتي مع حد في الموضوع ده؟
نهي: وهو أنا اقدر.. بس انا من ساعة ماعملت الحكاية دي وفيه حاجات وحشة بتحصل في حياتي
شيرين: إيه العبط ده
نهي: أصل ده حرام ياشيرين
شيرين: حرام ايه يانهي ده احنا ستات زي بعض
نهي: سمعت شيخ في التليفزيون بيقول انه حرام واسمه سحاق
شيرين: وماسمعتيش الشيخ اللي حرم اكل الخيار دول ناس بيحرموا عيشتنا
سماح: فيه شيخ عمل ندوة عندنا في الكلية ودخلونا بالعافية.. بنت بقي كتبت له سؤال عن الحكاية دي مارضيش يجاوب وقال مايصحش نتكلم قدام البنات
شيرين: سيبك من الافكار دي وقومي ناخد دش.. ماتيجي معانا ياسماح
سماح: انا ماكلتش من الصبح
شيرين: فيه فراخ مركونة في التلاجة
شيرين ونهي يدخلان الحمام، نشاهد من باب الحمام نصف المغلق قطع الملابس التي تلقي علي الارض،ونسمع صوت ضحكات شيرين ونهي تخرج سماح من المطبخ وفي يديها قطعة دجاج وتجلس في مكان يسمح لها بمشاهدة مايحدث.. صوت ضحكات شيرين وصوت نهي: بس بقي ياشيرين الميه ساقعة


==============